أهلا و سهلا، عما تبحث ؟

اقتصاد

أسواق النفط.. عين على الصين وأخرى على حملات التطعيم

ارتفع النفط اليوم الثلاثاء، مع قيام المستثمرون بتقييم توقعات الطلب العالمي غير المتكافئة، وسط ارتفاع حالات Covid-19 في بعض المناطق، مع استعداد السوق لزيادة وشيكة في العرض.

وأضافت العقود الآجلة في نيويورك 0.5٪ بعد صعودها بنسبة 0.6٪ أمس الاثنين، مرتفعة إلى 60 دولاراً للبرميل، فيما زاد “برنت” بقرابة 0.5% أيضاً إلى ما فوق 63.5 دولاراً للبرميل، حيث أشارت بيانات التجارة الصينية إلى زخم قوي في مارس.

وبدأ الاستهلاك يتعزز في جميع أنحاء العالم مع زيادة التطعيمات، لكن ارتفاع الحالات يؤدي إلى تجديد القيود في بعض البلدان، ويشمل ذلك الشوارع المهجورة في الهند أحد أكبر مستهلكي الطاقة عالمياً، حيث تتعامل البلاد مع موجة ثانية من تفشي فيروس “كورونا”.

وزادت صادرات الصين بأسرع وتيرة في مارس، في دفعة جديدة لتعافي البلاد الاقتصادي مع تنامي الطلب العالمي في ظل التقدم على صعيد التطعيم بلقاحات كوفيد-19، بينما قفز نمو الواردات إلى قمة أربع سنوات.

كما ارتفعت واردات الصين من النفط الخام 21% في مارس، من أساس مقارنة منخفض للفترة نفسها قبل عام، إذ كثفت شركات التكرير النشاط وسط قوة في الطلب على الوقود مع انحسار الجائحة.

ولا يزال النفط عالقًا بالقرب من 60 دولارًا للبرميل بعد تعثر الارتفاع في منتصف مارس، وسط مخاوف بشأن الطلب على المدى القريب بعد عودة تفشي الفيروس.

يضاف إلى التوقعات السلبية، احتمال ضخ مزيد من الإمدادات من الولايات المتحدة الشهر المقبل، الأمر الذي سيتزامن مع زيادة إنتاج “أوبك+”.

وستقدم منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) تحديثا لتوقعات استهلاك خامها في تقرير شهري في وقت لاحق اليوم الثلاثاء.

وقال دانييل هاينز، كبير محللي السلع في Australia & New Zealand Banking Group Ltd: “هناك جيوب ضعف في السوق تخلق القليل من القلق على الرغم من الانتعاش المستمر الذي شهدناه في الاقتصادات الكبرى مثل الولايات المتحدة”.

وأضاف: “يتخذ التجار نهج الانتظار والمراقبة في الوقت الحالي، وهذا هو السبب في أننا نرى الأسعار تتحرك بشكل جانبي”، وفقاً لما نقلته “بلومبرغ”.

ومن المتوقع أن يتوسع إنتاج النفط من حوض بيرميان، وهو أكبر رقعة من النفط الصخري في الولايات المتحدة، الشهر المقبل إلى مستويات لم نشهدها منذ بداية الوباء، وفقًا لبيانات من إدارة معلومات الطاقة.

ومن المقرر أن يرتفع الإنتاج إلى حوالي 4.47 مليون برميل يوميًا في مايو.

في غضون ذلك، من المحتمل أن تنخفض مخزونات الخام الأميركية، حيث تراجعت بمقدار 2.4 مليون برميل الأسبوع الماضي وفقًا لمتوسط ​​التقديرات في مسح لـ”بلومبرغ”، والذي سيكون السحب الأسبوعي الثالث إذا أكدت البيانات الرسمية هذه التقديرات يوم الأربعاء.

⭐  الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لمركز الجزائري لصحافة و تكنولوجيا الإعلام ، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (CAP Technology). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال عبر الإيمايل.

حقائق

تهذيب |  أستاذة و الصحفية جوهر أصالة  نشر يوم : 24-05-2021تحديث المقال : يوم 26-05-2021 … 11-06-2021 يقول الله … بسم الله الرحمان الرحيم...

أخبار الصرف، العملات و المعادن

تباينت أسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الدينار الجزائري، اليوم السبت 15 مايو 2021، في البنك المركزي وتعاملات السوق السوداء. واستقر سعر اليورو في البنك...

الجزائر

ستظل مجازر 8 ماي 1945 التي اقترفه العدوان الفرنسي النجس ضد الشعب الجزائري الأعزل، محفورة في الذاكرة الوطنية، كونها من أبشع الجرائم ضد الانسانية...

حقائق

تهذيب |  أستاذة و الصحفية جوهر أصالة سنتطرق مع الإمام سيدي “المصطفى”، من مدينة تلمســـان العتيقة، عاصمة العارفين بالله و أولياء الله الصالحين، إلى...

error: