الجزائر
أخر الأخبار

اطلاق أشغال انجاز 140.000 وحدة سكنية نهاية نوفمبر

إعلانات

 

   قناة الجزائري مباشر

أعلن المدير العام للوكالة الوطنية لتطوير السكن وتحسينه, طارق بلعريبي اليوم الاثنين أنه سيتم اطلاق أشغال انجاز 140.000 وحدة سكنية بصيغة البيع بالإيجار نهاية الشهر الجاري عبر العديد من الولايات.

في تصريح على هامش حفل تسليم 1800 مسكن عدل بعين الدفلى أوضح السيد بلعريبي أنه “في غضون بضعة أيام أي في حدود نهاية الشهر الجاري سيتم إطلاق كافة مشاريع عدل على المستوى الوطني بمجموع 140.000 وحدة”.

في ذات السياق, أكد ذات المسؤول على اختيار مواقع البناء, مركزا على أهمية احترام المعايير الجمالية و الخاصة بإنجاز السكنات الجديدة.

وبعد أن ذكر أنه سيتم منح اجمالي 30.000 وحدة سكنية بصيغة البيع بالإيجار قبل نهاية السنة الجارية على المستوى الوطني, كشف السيد بلعريبي عن إرادة الوكالة في الاستمرار على نفس هذه الوتيرة.

وأوضح أن “عملية منح السكنات التي انطلقت خلال الشهر الجاري لن تتوقف و وكالة عدل ستعمد إلى التوزيع في كل مرة يتم فيها الاستكمال التام للحصص الجاري إنجازها”.

في معرض حديثه عن حصة 1800 وحدة الممنوحة لصالح ولاية عين الدفلى والتي تشمل 1200 وحدة بالعطاف و600 أخرى بعين الدفلى وسيدي الأخضر بمعدل 300 وحدة لكل واحدة, أعرب ذات المسؤول عن ارتياحه للجهود المبذولة لاستكمال الأشغال في الآجال المحددة.

وأضاف أنه بسبب الأزمة الصحية المترتبة عن وباء فيروس كورنا المستجد تم وضع برنامج يومي لتسليم مفاتيح السكنات لمجموعة صغيرة من المكتتبين. وأردف يقول “من الواضح أن حفل التسليم الذي نظم اليوم كان رمزيا بسبب الوباء ولنفس هذا السبب وضعنا برنامجا يوميا لتسليم المفاتيح لمجموعة صغيرة من المكتتبين يتراوح عددهم بين 50 و80”.

وكشف السيد بلعريبي عن حصة أخرى تتضمن 4.400 وحدة قيد الإنجاز على مستوى الولاية, تقدم الأشغال فيها بلغ نسبا “مرضية”, معلنا عن توزيع حصة أخرى قبل نهاية السنة الجارية.

وتضاف إلى حصة 4.400 وحدة, حصة اخرى بـ 1.005 وحدة, يضيف ذات المسؤول, الذي كشف أيضا عن تنصيب مؤسسات مكلفة بإنجازها عما قريب. وأشار والي عين الدفلى, أمبارك البار إلى أن الحصول على مسكن يعد عامل استقرار لاسيما في هذه الأوقات من الأزمة الصحية, مثمنا الجانب الجمالي الذي تم مراعاته في المساكن المستلمة.

وبعد ان ذكر بأنه لم يتم توزيع سكنات في صيغة “عدل” بولاية عين الدفلى منذ 2013, أوضح الوالي أن حصة 1.800 الموزعة هذا اليوم تعد جزء من مجموع أزيد من 7.000 وحدة. وقال في هذا الصدد “لقد عملنا جاهدين للحصول على أراضي وتسوية مشكل العقار”, كاشفا عن برنامج “طموح” لإنجاز سكنات “عدل” لسنة 2021.

واحتضنت دار الثقافة الأمير عبد القادر بعين الدفلى حفل توزيع السكنات بحضور المستفيدين. وأكد المكتتبون أن توزيع السكنات يعتبر فترة حاسمة في الحياة, معربين عن معاناتهم مصاريف الإيجار الباهظة من قبل الخواص منذ سنوات.

وفي نهاية حفل التوزيع, تنقل السيد بلعريبي إلى موقع العطاف (30 كلم غرب الولاية), حيث زار مسكنا نموذجيا من بين المساكن التي وزعت خلال نهار اليوم.

    

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر أخبار :
error:
Djazairy - Install Notifications    OK No thanks