أهلا و سهلا، عما تبحث ؟

رياضة

البرتغال وإسبانيا تتعادلان في لقاء ودي

خيم التعادل السلبي على المباراة الودية التي جمعت بين المنتخب الإسباني لكرة القدم وضيفه المنتخب البرتغالي في إطار استعداداتهما للمشاركة في بطولة أمم أوروبا “يورو 2020”.

وفشل لاعبو المنتخبين في استغلال كافة الفرص التي اتيحت لهما أمام المرميين حيث افتقدا للمسة الأخيرة. ويلعب المنتخب الإسباني في المجموعة الخامسة مع منتخبات السويد وبولندا وسلوفاكيا، فيما يلعب المنتخب البرتغالي في المجموعة السادسة مع منتخبات فرنسا، بطل العالم، وألمانيا، والمجر.

وفرض المنتخب الإسباني سيطرته على مجريات اللقاء منذ بدايته بحثا عن تسجيل هدف التقدم، في المقابل تراجع المنتخب البرتغالي لوسط ملعبه واعتمد على شن الهجمات المرتدة ومع ذلك لم تشهد الدقائق الأولى من اللقاء أي محاولات خطيرة على المرميين.

ورغم سيطرة المنتخب الإسباني على الكرة إلا أن المنتخب البرتغالي سجل هدفا ألغاه الحكم في الدقيقة 22 عندما لعبت ركلة ركنية إلى داخل منطقة جزاء المنتخب الإسباني حيث ارتقى إليها خوسي فونتي وقابلها بضربة رأس عانقت الشباك ولكن الحكم ألغى الهدف لارتكاب اللاعب البرتغالي خطأ على أحد مدافعي المنتخب الإسباني.

وكان المنتخب الإسباني قريبا من تسجيل هدف التقدم في الدقيقة 27 عندما مرر ألفارو موراتا كرة عرضية إلى داخل منطقة الست ياردات قابلها فيران توريس بضربة رأس لكن كرته مرت بجوار القائم الأيسر للحارس روي باتريسيو.

فرض المنتخب الإسباني سيطرة شبه كاملة على مجريات اللقاء بحثا عن تسجيل هدف التقدم وتوالت محاولاته الهجومية لكنه فشل في احتراق دفاع المنتخب البرتغالي الذي تراجع لوسط ملعبه واعتمد على شن الهجمات المرتدة التي لم تشهد تقدمه سوى مرة أو مرتين لكن بدون تشكيل خطورة حقيقية على مرمى أوناي سيمون حارس إسبانيا لينحصر اللعب في وسط الملعب. وظل اللعب منحصرا في وسط الملعب حتى أطلق الحكم صافرة نهاية الشوط الأول فارضا التعادل السلبي بين الفريقين.

ومع بداية الشوط الثاني، أصبح اللعب سجالا بين الفريقين مع وجود أفضلية نسبية للمنتخب الإسباني الذي استحوذ على الكرة بشكل أكبر من خلال التمريرات القصيرة بين اللاعبين في المقابل كان اعتماد المنتخب البرتغالي على الهجمات المباشرة السريعة واستغلال المساحات في دفاع المنتخب الإسباني.

ومع ذلك لم يكن هناك أي خطورة على المرميين في الدقائق الاولى من هذا الشوط باستثناء فرصة وحيدة للمنتخب الإسباني في الدقيقة 54 عندما سدد ألفارو موراتا كرة أرضية من على حدود منطقة جزاء المنتخب البرتغالي اصطدمت في خوسي فونتي وارتدت لموراتا داخل منطقة الجزاء ليسددها مرة أخرى بجوار القائم الأيسر.

وعاد المنتخب الإسباني لإهدار فرصة هدف مؤكد في الدقيقة 58 عندما تمكن ماركوس يورنتي منقطع الكرة من نيكلاس بيبي داخل منطقة جزاء المنتخب البرتغالي من الناحية اليمنى ومررها إلى بابلو سارابيا الذي سدد الكرة بقوة لتعلو العارضة. ورد المنتخب البرتغالي بفرصة خطيرة في الدقيقة 60 عندما توغل كريستيانو رونالدو بالكرة من الناحية اليمنى ومرر كرة عرضية مرت من حارس المنتخب الإسباني ليقابلها ديوغو جوتا بضربة رأس لكن كرته علت العارضة.

وتوالت محاولات المنتخبين بحثا عن تسجيل هدف الفوز وجاءت أبرز فرص اللقاء للمنتخب الإسباني في الدقيقة الأولى من الوقت بدل الضائع للمباراة عندما استلم ألفارو موراتا كرة طولية خلف مدافعي المنتخب البرتغالي لينفرد بالحراس روي باتريسيو ثم سدد كرة قوية لكن كرته اصطدمت بالعارضة. ومر الوقت المتبقي بدون جديد قبل أن يطلق الحكم صافرة نهاية اللقاء بالتعادل السلبي.

⭐  الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لمركز الجزائري لصحافة و تكنولوجيا الإعلام ، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (CAP Technology). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال عبر الإيمايل.

حقائق

تهذيب |  أستاذة و الصحفية جوهر أصالة  نشر يوم : 24-05-2021تحديث المقال : يوم 26-05-2021 … 11-06-2021 يقول الله … بسم الله الرحمان الرحيم...

أخبار الصرف، العملات و المعادن

تباينت أسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الدينار الجزائري، اليوم السبت 15 مايو 2021، في البنك المركزي وتعاملات السوق السوداء. واستقر سعر اليورو في البنك...

حقائق

تهذيب |  أستاذة و الصحفية جوهر أصالة سنتطرق مع الإمام سيدي “المصطفى”، من مدينة تلمســـان العتيقة، عاصمة العارفين بالله و أولياء الله الصالحين، إلى...

الجزائر

ستظل مجازر 8 ماي 1945 التي اقترفه العدوان الفرنسي النجس ضد الشعب الجزائري الأعزل، محفورة في الذاكرة الوطنية، كونها من أبشع الجرائم ضد الانسانية...

error: