أهلا و سهلا، عما تبحث ؟

الديبلوماسية الجزائرية

الجزائر تحمي نفسها جيدا من كل المحاولات الرامية إلى زعزعة استقرارها

أكد وزير الشؤون الخارجية، صبري بوقدوم يوم الخميس أن الجزائر تحمي نفسها جيدا من كل المحاولات الرامية إلى زعزعة استقرارها على طول حدودها، وهذا بفضل وحدة شعبها وقوة جيشها الوطني الشعبي وقناعة ديبلوماسيتها.

وأوضح السيد بوقدوم في حوار مع اذاعة الجزائر الدولية، بمناسبة الذكرى الرابعة عشر لإنشائها, أن “الجزائر تعرف جيدا كيف تحمي نفسها” من مختلف التهديدات والمحاولات الرامية لزعزعة استقرارها على طول حدودها، بفضل “وحدة شعبها وقوة جيشها الوطني الشعبي وقناعة ديبلوماسيتها وأعمالها الناضجة والواضحة والشفافة”.

وأكد الوزير بقوله “نحن لا نتصرف من وراء الكواليس. فما نقوله نطبقه ولا نطعن أحدا في الظهر، فهذا ليس من طراز الجزائر”.

واستطرد يقول “عندما نلقي كلمة في منظمة الأمم المتحدة والاتحاد الافريقي وأمام جميع شركائنا, نقول بوضوح شديد وصريح أنه ليس لنا أي أجندة خفية”.

كما اعترف السيد بوقدوم بأن “الجزائر مستهدفة بوسائل أخرى لزعزعة استقرارها”, بما يسمى “حرب الجيل الرابع, أو الخامس أو حتى السادس, بل حروب المستقبل ان شئتم”. لكن “هذا الامر لن يؤثر فقط في الجزائر, مما يوجب علينا التأقلم مع ذلك”.

من ناحية أخرى, وبخصوص انشاء قواعد عسكرية بمنطقة الساحل, أكد رئيس الديبلوماسية الجزائرية أن “الجزائر, انطلاقا من قناعاتها, لا تتمنى رؤية مثل هذه القواعد الأجنبية في البلدان المجاورة مهما كانت الأسباب. وان يعود لكل حكومة لتقرر بكل سيادية ما تريده من أجل الدفاع عن ذاتها”.

ولفت إلى أن “كثرة القواعد العسكرية الأجنبية لم تجلب تاريخيا أي فائدة”.

وفي حديثه عن تطورات الوضع في منطقة الساحل, وليبيا ومالي, أشار السيد بوقدوم إلى أن “الجزائر مجبرة على التدخل بوسيلة الوساطة, لأنه من واجب أي ديبلوماسية تحقيق السلم بين الإخوة, لأسباب أساسية مطلقة”, مؤكدا أنه يجب على الجميع أن يفهموا أن هذا الأمر يشكل جزء من أمن الجزائر”.

وأوضح بقوله “عندما نتحدث عن الارهاب وغياب الأمن والتنمية فإن كل هذه التحديات وتلك المتعلقة بالبيئة خصوصا تعنينا فورا”.

واستطرد يقول “لدينا سبعة حدود وما يزيد عن 7.500 كلم من الحدود البرية, وهذا يزيد من التحديات التي تواجهنا”, داعيا جميع الجزائريين إلى “التحلي باليقظة لمنع كل ضرر ورفع كل التحديات وتجنب كل شيء ضار”.

 

⭐  الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لمركز الجزائري لصحافة و تكنولوجيا الإعلام ، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (CAP Technology). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال عبر الإيمايل.

حقائق

تهذيب |  أستاذة و الصحفية جوهر أصالة  نشر يوم : 24-05-2021تحديث المقال : يوم 26-05-2021 … 11-06-2021 يقول الله … بسم الله الرحمان الرحيم...

أخبار الصرف، العملات و المعادن

تباينت أسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الدينار الجزائري، اليوم السبت 15 مايو 2021، في البنك المركزي وتعاملات السوق السوداء. واستقر سعر اليورو في البنك...

الجزائر

ستظل مجازر 8 ماي 1945 التي اقترفه العدوان الفرنسي النجس ضد الشعب الجزائري الأعزل، محفورة في الذاكرة الوطنية، كونها من أبشع الجرائم ضد الانسانية...

حقائق

تهذيب |  أستاذة و الصحفية جوهر أصالة سنتطرق مع الإمام سيدي “المصطفى”، من مدينة تلمســـان العتيقة، عاصمة العارفين بالله و أولياء الله الصالحين، إلى...

error: