أهلا و سهلا، عما تبحث ؟

مدونات

العارف بالله … قمة الهرم الصوفي

للمتصوفة مراتب ودرجات، تختلف حسب قدرة الواحد منهم على الوصول إلى الله، من وجهة، فمن محب يجتهد في معرفة الله، إلى عارف وصل واستقر في مقام «العارف بالله»، والقادر على الأخذ بأيدي المريدين إليه.

جوهر مصطفى

أحذروا من المتمكنين … أهل المقامات ، إذا جالستم أهل الصِّدق، فجالسوهم بالصِّدق؛ فإنَّهم جواسيس عقول، يدخلون في عقولكم ويخرجون منها من حيث لا تُحسُّون.

«العارف بالله»، ليس مفهوما صوفيا فقط، بل هو مصطلح شرعي أيضا، تستخدمه بعض “التيارات الدينية” المختلفة للدلالة على الشخص المتبحر في العلوم الشرعية، إلا أن للصوفية رؤية خاصة بها حول هذا المصطلح، فهم لا يقيسون العارف بالله بمقدار معرفته بالعلوم الشرعية، فقد يكون عالما في الأمور الشرعية وليس عارفا بالله، ومعيار المتصوفة هنا هو الجانب الروحي.

ويربط الصوفية المعرفة بـــ«الإلمام بعلوم الحقائق والأسرار»، لأنها في مفهومهم «نور البصيرة»، وفهم العلم الشرعي يكون بـ«الوجدان»، وليس بالعقل وحده، ويرتبط بهذا المصطلح مفاهيم أخرى، مثل الكشف والإلهام، وهي أمور يعلم الصوفية الحقيقية في أن الله يمن بها على عباده المقربين فيكشف لهم الحُجب، وينير بصيرتهم ليروا ما لا يراه الآخرون.

وتحدد الصوفية الطريق إلى الوصل لدرجة «العارف بالله» بالاجتهاد، والإخلاص في العبادة، حتى أن هناك عبارة يرددها المتصوفة، تقول: «جاهِـدْ تـُشـاهِـد»، ويقصد بها أن الترقي في الدرجات يرتبط بمدى الاجتهاد.

إلا أن بعض الأشخاص الذين أغرتهم أنفسهم، استغلوا الفهم الصوفي المبهم لمرتبة «العارف بالله»، فأشاعوا وصولهم إليها، ما جلب عليهم انتقادات من التيارات الدينية الأخرى، واتهامات بالتجرؤ على الله.

ويقول الشيخ سيدي المصطفى من مدينة تلمــسان العتيقة : “الصوفية “المزعومة” منتشرة في عدة من الدول العربية و الغير العربية، كلها، بدون إستثناء لا تصل بالدين الإسلامي في شيئ. التصوف الأصيل هي مدرسة … روحية، إيمانية و أخلاقية” … و عن مفهوم العارف بالله: “الفقيه إذا ارتقى صار صوفيًا، والصوفي إذا ارتقى صار عارفًا”، مؤكدًا أن مرتبة “العارف بالله” هي خلاصة اجتهاد الصوفي، والعارف يكون أرقى من الفقيه والحكيم، إذ يختصه الله بالإبحار فيما يحرم على غيره معرفته.

وفي هذا السياق يحكي “ابن عربي”، الصوفي الأندلسي الشهير، عن تجربته في معرفة الله، قائلا: «واللهِ ما كتبتُ من حرف إلا عن إملاء إلهي، وإلقاء رباني، ونفـْثٍ روحي في روعِ كياني، مع كوننا لسنا برسل مُشَرِّعِين ولا أنبياءَ مُكلفين، لأن التشريع والنبوة قد انقطعا عند رسول الله، وإنما هو علم وحكمة وفهم عن الله، فأهل الله معلومون بالمقام ومجهولون بالشهود، لذلك لا يُعْرَفونَ».

       

⭐  الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لمركز الجزائري لصحافة و تكنولوجيا الإعلام ، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (CAP Technology). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال عبر الإيمايل.

صحة

تماما مثلما تفيد ممارسة التمارين الرياضية في المحافظة على صحة الجسم بشكل عام، كذلك تفيد التدريبات الذهنية في المحافظة على صحتك العقلية وحمايتك من...

صحة

تتجدد كل فترة النقاشات حول أيهما أفضل: تناول اللحوم أم اتباع نظام غذائي نباتي. وبالنظر إلى أن أكثر من نصف سكان العالم ليسوا نباتيين،...

صحة

دائما ما تثير القهوة الجدل خاصة بين عشاقها، ودائماً ما يدور النقاش حول العدد الأمثل لفناجين القهوة كل يوم، وأي كمية تعد مفيدة للصحة،...

صحة

يجادل فريق من العلماء الأميركيين هذه الأيام، في دراسة جديدة قد تكون مُرضية لشريحة كبيرة من الناس، بأن الأسباب الجذرية لوباء السمنة ترتبط أكثر...

error: