أهلا و سهلا، عما تبحث ؟

صحة

الـ”هوميوباثي” … علاج طبيعي للإنسان وليس للمرض

“المثل يشفي المثل وتخفيف المادة يزيد فاعليتها”

“وداوني بالتي كانت هي الداء”، قالها الشاعر أبو نواس (762-813) في العصر العباسي، بعد أن تلقى اللوم على شربه الخمر بشكل متواصل، ولكن يبدو أن الفكرة الشعرية هذه لها فلسفة ممتدة من الإغريق، حين أراد أبو الطب، “أبقراط”، إرساء قواعد طبية كان منها العلاج بالأضداد، أو العلاج بالمتشابهات، وهذه المدرسة (العلاج بالمتشابهات)، تبناها الطبيب الألماني صامويل هانيمان في عام 1796، المعروف بأبي الطب المثلي، أو التجانسي الحديث، بهدف علاج السبب الجذري لأي مرض.

علاج معتمد

يخلط البعض بين العلاجات البديلة، ويعتبر الـ”هوميوباثي” مثل العلاج بالأعشاب، أو الطب العربي، أو الطب الصيني، أو الطب الشعبي، لكنه مختلف كلياً، وله قواعده الخاصة، وطرق تحضير لعقاقيره، ويدرس في الكليات أو على شكل دورات من سنتين إلى أربع سنوات.

وهو أيضاً علاج معترف به في عدد من الدول الأوروبية، وفي عدد من دول أميركا اللاتينية، وفي الهند وباكستان، حتى إن بعضاً من هذه الدول تدرجه في نظام الرعاية الصحية وتنفق عليه، وفي فلسفة هذا العلاج الأساسية أن أعراض الأمراض هي مؤشرات لمحاولات الجسم التكيف مع الواقع، وهو ينظر للإنسان كعقل ونفس وجسم في آنٍ واحد.

العلاج للشخص وليس للمرض

وفي التعريف، فإن كلمة “هوميوباثي” جذرها يوناني، ومعناها “المعاناة المماثلة”، وتفيد أيضاً المعالجة بالمثل، أو المثلية، أو العلاج التجانسي، أو المثلي، وهو علم طبي بديل يعمل على “قانون المتشابهات”.

⭐  الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لمركز الجزائري لصحافة و تكنولوجيا الإعلام ، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (CAP Technology). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال عبر الإيمايل.

 

 

 

 

حقائق

تهذيب |  أستاذة و الصحفية جوهر أصالة  نشر يوم : 24-05-2021تحديث المقال : يوم 26-05-2021 … 11-06-2021 يقول الله … بسم الله الرحمان الرحيم...

الجزائر

أشرف وزير السكن والعمران والمدينة، محمد طارق بلعريبي، اليوم الإثنين على الإطلاق الرسمي لمنصة رقمية موضوعة على شبكة الأنترنت للخدمات عن بعد، خاصة بطلب...

المغرب العربي

ما بين توجهات الدولة ونفوذ العائلات المهيمنة، لا يساعد النظام المصرفي في تونس على دفع عجلة الاقتصاد ودعم المنافسة، بل يكرّس حالةً من الانغلاق...

الجزائر

أعلنت وزارة التجارة في بيان لها عن إطلاق المرحلة الثانية للبوابة الإلكترونية لإنشاء المؤسسات عن بعد و التي تخص الشركات التي تحمل صفة شخص...

error: