أهلا و سهلا، عما تبحث ؟

الدفاع

تركيا … منظومة معلوماتية محلية تلتحق بمشروع الغواصات الوطنية

شركة “هاولسان” التركية للصناعات الدفاعية أتمت تسليم قوات البحرية التركية منظومة توزيع معلومات لصالح 6 غواصات محلية

تقرير

– المنظومة تلعل دورًا رئيسيًا في تكامل نظام حرب الغواصات
– تتكون من أجهزة استشعار ووحدات تحكم قيادة
– تمكن الغواصات من التنقل بأمان أكبر وأداء مهامها التشغيلية بأكثر الطرق كفاءة

 

أتمت شركة “هاولسان” (HAVELSAN) التركية للصناعات الدفاعية، تسليم القوات البحرية المجموعة منظومة توزيع المعلومات التي طورتها الشركة لصالح 6 غواصات في إطار “المشروع الوطني لبناء الغواصات الجديدة”.

وتلعب منظومة توزيع المعلومات الخاص بالغواصات، دورًا رئيسيًا في تكامل نظام حرب الغواصات، وتتكون من أجهزة استشعار ووحدات تحكم قيادة، وتمكن الغواصات من التنقل بأمان أكبر وأداء مهامها التشغيلية بأكثر الطرق كفاءة.

ووفقًا للمعلومات التي حصل عليها مراسل وكالة الأناضول، فقد جرى إرسال المجموعة السادسة والأخيرة لمنظومة توزيع المعلومات الخاص بالغواصات، والذي تم تطويره في الأصل من قبل مهندسي شركة هاولسان التركية، إلى حوض “كولجك” لبناء السفن بولاية قوجه ايلي المطلة على بحر مرمرة (شمال غرب).

وهناك سيجري تركيب المجموعة السادسة على الغواصة التركية “تي جي كي سلمان رئيس” (TCG Selmanreis).

وأتمت هاولسان عملية تسليم المجموعة بعد إجراء اختبارات الإنتاج والقبول بنجاح، ويعد هذا النوع من الأنظمة “القلب المحرك” لمجموعة الغواصات تركية الصنع التي جرى إنتاجها في إطار “المشروع الوطني لبناء الغواصات الجديدة”.

وجاء المشروع الوطني لبناء الغواصات الجديدة لتلبية احتياجات قيادة القوات البحرية من الغواصات المتطورة، فيما بدأ تطوير منظومة توزيع المعلومات الخاص بالغواصات للمرة الأولى في سبتمبر/ أيلول 2011.

وأوضحت المعلومات التي حصلت عليها الأناضول أن فريقًا من المهندسين والفنيين والخبراء في شركة هاولسان عملوا لمدة 9 سنوات لتطوير وإنتاج واختبار منظومة توزيع المعلومات الخاص بالغواصات.

ويضم المشروع مجموعة من مهندسي البرامج والإلكترونيات والسفن البحرية، وجرى بمساهمة مهمة من خبراء في الأنظمة الإلكترونية والميكانيكية، وبناء السفن والغواصات، والإنتاج، والجودة، إضافى إلى مهندسي اختبار، وأخصائيين في الدعم اللوجستي، وخبراء في اختبار المخاطر، ومجموعة من المدراء الفنيين.

وأشارت المعلومات أن البحرية التركية كانت تعاني من بعض الصعوبات والنواقص المتعلقة بالصيانة والتحديث فيما يخص أنظمة الغواصات قبل انطلاق هذا المشروع، لاسيما وأنها كانت تعتمد على الأسلحة وأنظمة توزيع المعلومات الأجنبية.

وفي إطار المشروع الوطني لبناء الغواصات الجديدة، تهدف رئاسة الصناعات الدفاعية التركية لبناء 6 غواصات بنظام دفع مستقل عن الهواء، بمشاركة الشركات التركية العاملة في مجال الصناعات الدفاعية.

ومع تسليم هاولسان للمجموعة السادسة من منظومة توزيع المعلومات الخاصة بالغواصات في الوقت المحدد والجودة المطلوبة، تكون بذلك وفرت هذا النوع من الأنظمة للغواصات الستة التي جرى بناؤها في إطار “المشروع الوطني لبناء الغواصات الجديدة”، وهي “تي جي كي بيري رئيس” (TCG Pirireis)، و”تي جي كي خضر رئيس” (TCG Hızırreis)، و”تي جي كي مراد رئيس” (TCG Muratreis)، و”تي جي كي آيدين رئيس” (TCG Aydınreis)، و”تي جي كي سيدي علي رئيس” (TCG Seydialireis)، و”تي جي كي سلمان رئيس”(TCG Selmanreis).

وبفضل القدرات المضافة حديثًا إلى منظومة توزيع المعلومات الخاص بالغواصات، تمكن هذه المنظومة أيضًا من التفوق على نظرائه حول العالم.

ويمتلك تصميم المنظومة مجموعة تسجيل بيانات متكاملة جرى تطويرها وفق احتياجات قيادة القوات البحرية، التي بدورها أتمت مؤخرًا تحديثات الأجهزة والبرامج الإلكترونية المتعلقة بالوظائف الجديدة، وكذلك أنهت اختباراتها.

⭐  الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لمركز الجزائري لصحافة و تكنولوجيا الإعلام ، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (CAP Technology). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال عبر الإيمايل.

 

 

 

 

تكنولوجيا

قرر اليوتيوبر سكوتي ألين صاحب قناة "سترانج بارتز" (Strange Parts) تجربة صنع شاشة لهاتف آيفون قابلة للطي من منزله، وباستخدام تقنيات ومواد متوفرة.

اقتصاد

توقعات باستمرار انخفاض سعر الأسهم المغالى فيها لأسابيع مقبلة

الطاقة و المناجم

كشفت مجلة “فوربس الشرق الأوسط” عن قائمة أقوى الرؤساء التنفيذيين في الشرق الأوسط 2021 والتي تشمل 100 رئيس تنفيذي يقودون أكبر المؤسسات الاقتصادية في...

اقتصاد

أدت التحولات الجيوسياسية العالمية والتطورات التكنولوجية إلى زيادة أنشطة التجسس الاقتصادي. فما أبرز الدول التي تمارس هذه الأنشطة؟ ومن هي الدول المستهدفة؟

 | جميع الحقوق محفوظة © 2021. المركز الجزائري للصحافة و تكنولوجيا الإعلام | من نحن !

error: