أهلا و سهلا، عما تبحث ؟

الجزائر

تصريح ممثل المغرب في الأمم المتحدة “لا قيمة له”

انحراف جديد، عمل يفضح عداء المغرب تجاه الجزائر … لن يمر مرور الكرام

عبر مكتب مجلس الأمة عن استغرابه “البالغ” للتصريح “غير المقبول وغير المعقول” لممثل المغرب في الأمم المتحدة الذي جهر بدعم بلاده لما يسمى “حق تقرير المصير للشعب القبائلي”، مؤكدا أنه “موقف لا قيمة له من النواحي الدبلوماسية والاعتبارية”.

وأوضح مجلس الامة في بيان عقب اجتماع مكتبه برئاسة رئيس المجلس، صالح قوجيل، أنه تلقى ب”استغراب بالغ” التصريح “غير المقبول وغير المعقول” لممثل المملكة المغربية بالأمم المتحدة الذي “جهر، وبصفة رسمية، بدعم المغرب لما يسمى +حق تقرير المصير للشعب القبائلي+”، معتبرا هذا الموقف “لا قيمة له من النواحي الدبلوماسية والاعتبارية” و”يختزل انزعاجا قديما متجددا من النجاحات المحرزة في الجزائر التي تنحو، بقيادة رئيس الجمهورية، السيد عبد المجيد تبون، بخطى ثابتة نحو تثبيت مؤسساتها وتدعيم استقلالية قرارها السياسي”.

وشدد ذات البيان أن هذا الموقف يمثل “قراءة متسللة تائهة تحيد عن مجرى التاريخ والحاضر والمستقبل من نظام يتلذذ المناورات والمؤامرات ويستنسخ كل المؤامرات التي حاكها ضد الجزائر منذ تاريخنا القديم إلى زمن المقاومات الشعبية إلى جزائر نوفمبر”، مؤكدا أن “مدونة التاريخ المعاصر في المنطقة شاهدة على نظام بمزاج متقلب يقرأ وقائع الأيام بما يشبع غريزته العدائية لبلد الشهداء والتضحيات”.

واعتبر أن النظام المغربي بهذا الموقف “يبدو أنه يتناسى الرصيد النضالي والثوري للشعب الجزائري الذي دحر أعتى القوى الاستعمارية بالتضحيات والبطولات بدماء الشهداء الأبرار على مر العصور ونال استقلاله بعد كفاح مرير ذهب ضحيته مليون ونصف مليون شهيد”.

وأكد أن “جزائر نوفمبر لن تغفر مثل هكذا سقطة من نظام اعتاد المناورة والتآمر والانتهاك المتواصل للمقدسات والحرمات الوطنية لدول الجوار والتنكر لنضالات الأسلاف، خاصة إبان الحقبة الاستعمارية، والرفس على القانون الدولي، في ظل تعثر مساعي الأمم المتحدة لحل القضية الصحراوية”.

وبالمناسبة، أعرب المجلس عن أمله في أن “يتدارك الطرف المغربي بسرعة سقطته الدونية والفاضحة ويعتبرها رِدة متقدمة جدا في انتهاك القانون الدولي وانزلاقا غير مسبوق نحو الهاوية وانفلات فج من دبلوماسية قاصرة دخلت مرحلة من الحماقة والتهور غير المحسوب إزاء الجزائر”.

وذكر في هذا المقام أن “الموقف المغربي الذي لم يتغير منذ عقود، يشكل مفارقة لا تستقيم ولا تتسق مع منطق العلاقات الدولية المعاصرة”، مبرزا أن هذا الموقف “يمثل تحللا فاضحا للمغرب من مبادئ الاتحاد المغاربي، بحيث يدفع وشائج العروة لدى مواطني المغرب العربي نحو منطقة ظلامية ونحو طريق مسدود، بل ولأزمة مغربية تتكرر كل مرة عندما تصل دبلوماسيتها إلى مرحلة اليأس والقنوط”.

وخلص مكتب مجلس الأمة الى القول أنه “سيكون من العبث الموازنة أو عقد مقارنة بين إنهاء احتلال ضد دولة عضو مؤسس في الاتحاد الإفريقي، موجود ملفها على طاولة الأمم المتحدة، وبين من يحاول اللعب على وتر المقومات الوطنية لجمهورية سيدة موحدة واحدة عبر افتعال كل قضية يمكن تطويعها أو النبش فيها لإحراج الجزائر أو الإضرار بالاستقرار السياسي وبوحدة الأمة الجزائرية”.

⭐  الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لمركز الجزائري لصحافة و تكنولوجيا الإعلام ، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (CAP Technology). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال عبر الإيمايل.

حقائق

تهذيب |  أستاذة و الصحفية جوهر أصالة  نشر يوم : 24-05-2021تحديث المقال : يوم 26-05-2021 … 11-06-2021 يقول الله … بسم الله الرحمان الرحيم...

أخبار الصرف، العملات و المعادن

تباينت أسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الدينار الجزائري، اليوم السبت 15 مايو 2021، في البنك المركزي وتعاملات السوق السوداء. واستقر سعر اليورو في البنك...

الجزائر

ستظل مجازر 8 ماي 1945 التي اقترفه العدوان الفرنسي النجس ضد الشعب الجزائري الأعزل، محفورة في الذاكرة الوطنية، كونها من أبشع الجرائم ضد الانسانية...

حقائق

تهذيب |  أستاذة و الصحفية جوهر أصالة سنتطرق مع الإمام سيدي “المصطفى”، من مدينة تلمســـان العتيقة، عاصمة العارفين بالله و أولياء الله الصالحين، إلى...

error: