أهلا و سهلا، عما تبحث ؟

اقتصاد

دولة واحدة تمتلك أجهزة صراف آلي للعملات المشفرة أكثر من بقية العالم

أصدرت منصة Crypto Head التعليمية مؤخراً تصنيفاً يوضح أن الولايات المتحدة هي أكثر دول العالم “استعداداً للتشفير”، حيث بحث التقرير في العديد من العوامل التي تؤثر على العملات المشفرة في جميع أنحاء العالم مثل المصلحة العامة والموقف القانوني للحكومة وكذلك ملكية العملة الرقمية.

وكان هناك عنصر مهم آخر وهو إمكانية الوصول إلى بيتكوين، ودودج كوين، وشركائهما، خاصة انتشار أجهزة الصراف الآلي ATM للعملات المشفرة.

وربما أدى ازدهار العملة المشفرة، بشكل مفاجئ، إلى إنشاء شبكة أجهزة الصراف الآلي الخاصة بها، حيث يعد جهاز الصراف الآلي للعملات المشفرة، جهازا ماديا يسمح للأشخاص بشراء العملات المشفرة بالنقد وبطاقات الخصم أو الائتمان الخاصة بهم. وبعضها ثنائي الاتجاه، حيث يسمح أيضاً ببيع العملات الرقمية مقابل النقود، وفقاً لما ذكرته “Statista”، واطلعت عليه “العربية.نت”.

وحصلت الولايات المتحدة، على تصنيف 7.3 على مؤشر من 10 درجات في تقييم Crypto Head، ويرجع الفضل في ذلك أساساً إلى شبكة أجهزة الصراف الآلي المشفرة الكثيفة والمتنامية، حيث تمتلك الولايات المتحدة وحدها أكثر من أجهزة الصراف الآلي للعملات المشفرة في باقي مناطق العالم بواقع 17436 جهاز صراف آلي مشفر في جميع أنحاء البلاد، على الرغم من أن هذا الرقم لا يقارن بأجهزة الصراف الآلي التقليدية البالغ عددها 470000 جهاز موثق في الولايات المتحدة تم تسجيله في عام 2018.

وتأتي كندا في المرتبة الثانية وبفارق كبير، حيث يمكن أن تدعي امتلاكها أول ماكينة صراف آلي مشفرة على الإطلاق. وتمتلك كندا 1464 جهاز صراف آلي مشفر، بينما تأتي المملكة المتحدة في المرتبة الثالثة بـ 200 جهاز.

ويتمثل أحد المخاوف بشأن الشبكة المتنامية من أجهزة الصراف الآلي المشفرة، في أنه يمكن استخدامها لغسيل الأموال، إذ أصبح ذلك واضحاً بشكل متزايد خلال الوباء عندما أغلقت الحدود بين الولايات المتحدة والمكسيك، واتجه المجرمون إلى العملات المشفرة لتحويل مبالغ كبيرة من النقود.

وعلى الرغم من عدم نشر إحصائيات قوية حول هذا النشاط، فإن السلطات تأخذ الموضوع على محمل الجد. وفي فانكوفر الكندية، على مرأى من أول جهاز صراف آلي للعملات الرقمية، كانت المناقشات حول حظرها تدور مباشرة بسبب مخاوف بشأن غسيل الأموال.

⭐  الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لمركز الجزائري لصحافة و تكنولوجيا الإعلام ، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (CAP Technology). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال عبر الإيمايل.

حقائق

تهذيب |  أستاذة و الصحفية جوهر أصالة  نشر يوم : 24-05-2021تحديث المقال : يوم 26-05-2021 … 11-06-2021 يقول الله … بسم الله الرحمان الرحيم...

أخبار الصرف، العملات و المعادن

تباينت أسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الدينار الجزائري، اليوم السبت 15 مايو 2021، في البنك المركزي وتعاملات السوق السوداء. واستقر سعر اليورو في البنك...

الجزائر

ستظل مجازر 8 ماي 1945 التي اقترفه العدوان الفرنسي النجس ضد الشعب الجزائري الأعزل، محفورة في الذاكرة الوطنية، كونها من أبشع الجرائم ضد الانسانية...

حقائق

تهذيب |  أستاذة و الصحفية جوهر أصالة سنتطرق مع الإمام سيدي “المصطفى”، من مدينة تلمســـان العتيقة، عاصمة العارفين بالله و أولياء الله الصالحين، إلى...

error: