أهلا و سهلا، عما تبحث ؟

رياضة

ساوثغيت لم يتعلم من درس عمره 25 عاماً

اشتهر غاريث ساوثغيت بمحاولة التعامل مع الإحراج الناجم عن إهداره ركلة ترجيح حاسمة في بطولة أوروبا لكرة القدم 1996 عن طريق إعلان بيتزا بوضع حقيبة على رأسه خلال الإعلان، لكن يبدو أنه لم يتعلم الكثير من دروس ركلات الترجيح في آخر 25 عاما.

وعندما كان فريقه متعادلا 1-1 بعد 120 دقيقة في نهائي بطولة أوروبا 2020 أمام إيطاليا، تقرر حسم المباراة بركلات الترجيح وأهدر ثلاثة من لاعبي ساوثغيت ركلاتهم ليذهب اللقب لإيطاليا.

ومع اقتراب الدقيقة 120، دفع مدرب إنجلترا بماركوس راشفورد البالغ عمره 23 عاما وجيدون سانشو (21 عاما) من أجل تسديد ركلات الترجيح، وسدد راشفورد في القائم وتصدى الحارس جيانلويجي دوناروما لتسديدة سانشو.

ومع حاجة إنجلترا للتسجيل للبقاء في المباراة، دخل بوكايو ساكا (19عاما) لتسديد الركلة الحاسمة ليتصدى لها دوناروما ويضمن الفوز لإيطاليا بنتيجة 3-2 في ركلات الترجيح.

وكان المهاجم هاري كين، الذي سجل أول ركلة لإنجلترا، صريحا في تقييمه، إذ قال: ركلات الترجيح هي ركلات الترجيح. اللاعبون قدموا أقصى ما يمكن، لم تكن ليلتنا.

⭐  الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لمركز الجزائري لصحافة و تكنولوجيا الإعلام ، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (CAP Technology). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال عبر الإيمايل.

حقائق

تهذيب |  أستاذة و الصحفية جوهر أصالة  نشر يوم : 24-05-2021تحديث المقال : يوم 26-05-2021 … 11-06-2021 يقول الله … بسم الله الرحمان الرحيم...

أخبار الصرف، العملات و المعادن

تباينت أسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الدينار الجزائري، اليوم السبت 15 مايو 2021، في البنك المركزي وتعاملات السوق السوداء. واستقر سعر اليورو في البنك...

الجزائر

ستظل مجازر 8 ماي 1945 التي اقترفه العدوان الفرنسي النجس ضد الشعب الجزائري الأعزل، محفورة في الذاكرة الوطنية، كونها من أبشع الجرائم ضد الانسانية...

حقائق

تهذيب |  أستاذة و الصحفية جوهر أصالة سنتطرق مع الإمام سيدي “المصطفى”، من مدينة تلمســـان العتيقة، عاصمة العارفين بالله و أولياء الله الصالحين، إلى...

error: