أكد وزير الرقمنة والإحصائيات، حسين شرحبيل، الأحد، أن التجار والحرفيين مدعوون للتوجه أكثر نحو وسائل الدفع الالكتروني في تعاملاتهم التجارية، مشيرا إلى نقص استعمال هذا النمط من الدفع بالرغم من توفر المنصات الضرورية.

وأثناء زيارة لمعرض نظمته الجمعية الوطنية للتجار والحرفيين برياض الفتح (الجزائر العاصمة) في إطار الأيام التحسيسية حول التجارة الالكترونية والدفع الالكتروني، أوضح شرحبيل أن الأزمة الصحية الناجمة عن وباء كوفيد-19 شجعت العديد من المتعاملين على استعمال الدفع عبر الانترنت غير أن عددهم يبقى “دون مستوى الإمكانيات”.

وصرح الوزير : “بالرغم من النسبة الضعيفة للمؤسسات والمواطنين الذين يفضلون الدفع الالكتروني، إلا أن هناك الكثير من الجهود التحسيسية لأجل تحفيز اللجوء إلى هذا النمط من الدفع لتفادي التنقلات”.

وبعد الإشارة إلى “الاهتمام البالغ” الذي توليه الحكومة لهذا المجال الذي يمثل “مستقبل” الاقتصادي الوطني، شدد الوزير “أن عصرنة الإدارة ومسار الانتقال الرقمي وتحسين الخدمة العمومية لفائدة المواطنين يعد من بين أولوياتنا”.

واعتبر شرحبيل أن الشباب المبتكر وحاملي المشاريع والأفكار “هم بمثابة جسر نحو عصر الرقمنة”.

وأشار وزير الرقمنة والإحصائيات إلى أن الإجراء الذي اتخذته المؤسسات المالية والبنوك الرامي إلى تخفيض قيمة الرسوم المطبقة على التجار أثناء استعمال الدفع الالكتروني، سيحفز أكثر المتعالمين الاقتصاديين على اعتماد هذه الطريقة “الفعالة جدا”.