أهلا و سهلا، عما تبحث ؟

رياضة

صديق رونالدو “العزيز” يؤكد بقاءه في يوفنتوس 

أكد البرازيلي دانيلو مدافع نادي يوفنتوس الإيطالي أن زميله النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو باق في الفريق الإيطالي رغم أنباء رحيله عن تورينو.

وتبقى للنجم البرتغالي عاما في عقده مع يوفنتوس وربطته الأخبار بعودة إلى مانشستر يونايتد ناديه السابق أو باريس سان جيرمان الفرنسي.

وفي لقاء مع “لا غازيتا ديلو سبورت” الإيطالية أنكر دانيلو شائعات خروج زميله و “صديقه العزيز” بحسب قوله مؤكدا بقاءه مع الفريق في الموسم المقبل.

وكشف دانيلو: وجود رونالدو في الفريق أمر مهم لنا وهو صديق عزيز منذ أن لعبنا سويا في ريال مدريد. سيكون معنا الموسم المقبل.

وكان رونالدو يسعى إلى التتويج بدوري أبطال أوروبا مع يوفنتوس إلا أن الفريق في الموسم الماضي تعرض لصدمة بعدما انتهت 9 أعوام متتالية من الفوز بالدوري الإيطالي بوقوع الفريق رابعا في آخر جولات الدوري لتتم إقالة بيرلو وإعادة ماسيميليانو أليغري.

وتألق رونالدو في بطولة كأس أوروبا الحالية بتسجيله 5 أهداف ليتصدر ترتيب الهدافين برصيد 5 أهداف متعادلا مع التشيكي شيك إلا أن صدارته مستمرة للعبه دقائق أقل، كما عادل رقم الإيراني علي دائي بتسجيله 109 أهداف دولية ليتصدر الترتيب العالمي.

ورغم انتهاء عقد المهاجم البرتغالي في الصيف المقبل إلا أن وكيل أعماله جورجي مينديز يسعى لإقناع يوفنتوس بتمديد عقده.

⭐  الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لمركز الجزائري لصحافة و تكنولوجيا الإعلام ، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (CAP Technology). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال عبر الإيمايل.

حقائق

تهذيب |  أستاذة و الصحفية جوهر أصالة  نشر يوم : 24-05-2021تحديث المقال : يوم 26-05-2021 … 11-06-2021 يقول الله … بسم الله الرحمان الرحيم...

أخبار الصرف، العملات و المعادن

تباينت أسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الدينار الجزائري، اليوم السبت 15 مايو 2021، في البنك المركزي وتعاملات السوق السوداء. واستقر سعر اليورو في البنك...

الجزائر

ستظل مجازر 8 ماي 1945 التي اقترفه العدوان الفرنسي النجس ضد الشعب الجزائري الأعزل، محفورة في الذاكرة الوطنية، كونها من أبشع الجرائم ضد الانسانية...

حقائق

تهذيب |  أستاذة و الصحفية جوهر أصالة سنتطرق مع الإمام سيدي “المصطفى”، من مدينة تلمســـان العتيقة، عاصمة العارفين بالله و أولياء الله الصالحين، إلى...

error: