الجزائر
أخر الأخبار

عدل 2 … تسليم أوامر الدفع الخاصة بالشطر الثاني قبل نهاية السنة

إعلانات

 

   قناة الجزائري مباشر

أكد المدير العام للوكالة الوطنية لتحسين السكن وتطويره السيد طارق بلعريبي, أن تسليم أوامر الدفع الخاصة بالشطر الثاني للمكتتبين الذين قاموا مؤخرا باختيار مواقع سكناتهم سيتم قبل نهاية السنة الجارية.

وفي ندوة صحفية عقب التوقيع مع وكالة أنساج على اتفاقية لإشراك المؤسسات المصغرة في عمليات تسيير أحياء “عدل 2020” لمدة 4 سنوات, أوضح السيد بلعريبي أن الوكالة تقوم حاليا بدراسة وتحليل الاختيارات التي أنجزت من طرف أزيد من 82 بالمائة من بين أكثر من 100 ألف مكتتب عبر الوطن.

وبعد 4 أيام من فتح الموقع لاختيار السكنات تم تسجيل 82 بالمائة من بين أكثر من 100 الف مكتتب عدل عبر الوطن قاموا باختيار مواقع سكناتهم, منهم 42 الف مكتتب بالعاصمة من أصل 44 ألف مكتتب , حسب نفس المسؤول.

وسيبقى الموقع , يضيف , “مفتوحا أمام المواطنين لاستكمال عملية اختيار السكنات”.

وسيتم عقب إنهاء العملية, استدعاء المكتتبين لدفع الشطر الثاني, ثم الانتظار إلى غاية تقدم مستوى الأشغال بالورشات لتسليمهم قرارات التخصيص المسبق, حسب نفس المسؤول.

وحسب بلعريبي, فإن الوكالة حاليا تقوم بمتابعة كل مراحل ملفات المكتتبين, التي تخص, أوامر الدفع و قرارات التخصيص وتسلم المفاتيح, مبرزا أن دورة سكنات “عدل” تتم بطريقة منظمة تسمح للمكتتب بتتبع ملفه, مؤكدا انه سيتم قبل نهاية السنة تسليم حصة جديدة من السكنات.

وفيما يتعلق بإشكالية المكتتبين الذين لم يحتفظوا برقمهم السري , قال السيد بلعريبي أن الوكالة وضعت خلال الأيام الماضية تطبيق جديد عبر الموقع الالكتروني للوكالة يسمح لهذه الفئة بالدخول والحصول على رقمهم السري , باستعمال رقم أمر بالدفع الشطر الأول , دون الحاجة للتنقل إلى الوكالة.

أما فيما يتعلق بإمكانية فتح برنامج “عدل 3” قال السيد بلعريبي أن الأولوية حاليا تكمن في إنهاء برنامج “عدل 2” , والتركيز على التقدم في البرنامج وتسليم السكنات للمواطنين, ليتم بعدها التفكير في هذه الإمكانية بكل أريحية.

وقال المدير العام أنه :” لا يمكن حاليا التفكير في برنامج عدل 3 مادام ملف عدل 2 ما يزال مفتوحا ولم يغلق بعد”.

وفي رده على سؤال آخر يتعلق بالاعذارات التي توجه للمقاولين غير الملتزمين بعقود الانجاز المبرمة , قال المدير العام أن “الوكالة تواصل توجيه الاعذارات لأي مؤسسة لا تحترم الآجال المتعاقد عليها , بحيث يمكن أن تصل العقوبات إلى غاية فسخ العقد”.

وكشف في هذا الصدد عن إطلاق تطبيق جديد يسمح لإطارات الوكالة بمتابعة وضعية المشاريع عبر الإنترنت في حينها وبالتالي القدرة على إصدار قرارات فورية تكون في صالح مشاريع “عدل” .

    

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر أخبار :
error:
Djazairy - Install Notifications    OK No thanks