أهلا و سهلا، عما تبحث ؟

رياضة

لابورتا: لم نحسم مصير ميسي

كشف خوان لابورتا، رئيس نادي برشلونة الإسباني لكرة القدم يوم الجمعة، أن المفاوضات مع النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي حول تجديد عقده مع الفريق، تسير على ما يرام، وأنه يستعد للاجتماع مجددا مع المدرب الهولندي رونالد كومان، لحسم القرار بشأن مستقبله في منصب المدير الفني للفريق.

ومن المقرر أن ينتهي العقد الحالي لميسي مع برشلونة بنهاية يونيو المقبل، لكن النادي يتفاوض من أجل استمرار النجم الأرجنتيني ضمن صفوفه.

وكان ميسي “33 عاما” ضغط من أجل الرحيل عن صفوف برشلونة العام الماضي، لكنه اضطر للاستمرار وقد سجل للفريق 30 هدفا في 35 مباراة بالدوري الإسباني ليتوج مجددا هدافا للمسابقة، علما بأن برشلونة أنهى الموسم في المركز الثالث بالدوري خلف البطل أتلتيكو نمدريد والوصيف ريال مدريد.

وكشف لابورتا عن موقف ميسي في مؤتمر صحفي مطول عقده يوم الجمعة، تحدث فيه عن عدة موضوعات، وقد أكد على اقتراب إبرلام صفقات جديدة.

وقال لابورتا: تسير الأمور بشكل طيب بشأن تجديد عقد ميسي، لكن الأمر لم يحسم بعد.

وأضاف :نعمل بجدية، وكل المديرين التنفيذيين الذين قمنا بتعيينهم هنا يعملون بجدية لمنحه عرضا جيدا. نعمل على منحه عرض يكون في حدود إمكانياتنا ونأمل أن يكون مقبولا بالنسبة للاعب.

وتابع: أرى أن علاقتنا رائعة. ميسي يعشق برشلونة. بالطبع نحن جميعا نرغب في استمراره، ونأمل أن يظل مع برشلونة.

⭐  الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لمركز الجزائري لصحافة و تكنولوجيا الإعلام ، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (CAP Technology). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال عبر الإيمايل.

حقائق

تهذيب |  أستاذة و الصحفية جوهر أصالة  نشر يوم : 24-05-2021تحديث المقال : يوم 26-05-2021 … 11-06-2021 يقول الله … بسم الله الرحمان الرحيم...

حقائق

تهذيب |  أستاذة و الصحفية جوهر أصالة سنتطرق مع الإمام سيدي “المصطفى”، من مدينة تلمســـان العتيقة، عاصمة العارفين بالله و أولياء الله الصالحين، إلى...

أخبار الصرف، العملات و المعادن

تباينت أسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الدينار الجزائري، اليوم السبت 15 مايو 2021، في البنك المركزي وتعاملات السوق السوداء. واستقر سعر اليورو في البنك...

الجزائر

ستظل مجازر 8 ماي 1945 التي اقترفه العدوان الفرنسي النجس ضد الشعب الجزائري الأعزل، محفورة في الذاكرة الوطنية، كونها من أبشع الجرائم ضد الانسانية...

error: