تكنولوجيا

ما خطورة آيفون 12 الجديد على أجهزة إزالة الرجفان ؟

إعلانات

 

   قناة الجزائري مباشر


ينصح الأطباء دائما الأشخاص، الذين قاموا بزراعة جهاز تنظيم ضربات القلب أو جهاز إزالة الرجفان، بعدم حمل الهواتف الذكية بالقرب من الصدر وعدم حملها في جيب القميص، على الرغم من انخفاض خطر تشويش الهواتف الذكية على الأجهزة المزروعة.

وأوضح طبيب القلب الألماني فيليب لاكور أن مسافة 15 سم بين الهاتف الذكي والصدر تعتبر معقولة، ولن تمثل أي تقييد للمستخدم في حياته اليومية، حتى أن هذه المسافة تعتبر غير ضرورية في معظم الحالات.

وبشكل عام ينصح الطبيب الألماني بضرورة التحقق من التداخل المحتمل بين الهاتف الذكي والجهاز المزروع بواسطة الطبيب نفسه، طالما كان ذلك ممكنا.

وقد انصب اهتمام العلماء على هذا الموضوع مؤخرا من خلال مقال بمجلة هارت ريثم (Heart Rhythm) العلمية المتخصصة لبحث مدى تداخل الهاتف الذكي آيفون 12 الجديد مع الأجهزة المزروعة.

وقد قام الأطباء بالولايات المتحدة بوضع هاتف آبل الجديد على صدر مريض يحمل جهاز تنظيم ضربات القلب، مما تسبب في إعاقة وظيفة الجهاز المزروع على الفور، وأكدوا أن أجهزة آيفون قد تمنع إجراءات إنقاذ الحياة، وخاصة عندما تكون موضوعة بجيب القميص.

ماغ سيف (MagSafe)

من جانبه قال طبيب القلب الألماني فلوريان بلاشكه إن الحلقة المغناطيسية “ماغ سيف” المركبة بهاتف آيفون 12 الجديد تتكون من 18 مغناطيسا فرديا، ويبدو أنها قوية لدرجة أنها تتسبب في تعطل جهاز إزالة الرجفان المزروع طوال المدة التي يكون فيها الهاتف الذكي قريبا من القلب.

وقد استجابت شركة آبل لتقرير المجلة العلمية، ونصحت أصحاب هاتف آيفون 12 على صفحة الدعم الخاصة بها بالاحتفاظ بأجهزتهم الجوالة مع إكسسوارات “ماغ سيف” وأغطية الحماية وقواعد الشحن بالحث الكهربائي على مسافة آمنة من الأجهزة المزروعة، وذلك لتجنب حدوث أية تداخلات محتملة.

وشددت الشركة الأميركية على ضرورة الاحتفاظ بمسافة 15 سم أو حتى مسافة أكبر من 30 سم عندما يتم شحن الهاتف الذكي لاسلكيا بواسطة إحدى وحدات الشحن اللاسلكي.

وقد قام الطبيبان بلاشكه ولاكور بالتعاون مع باحثين آخرين بإجراء دراسة عام 2020 للتحقق من أية تداخلات محتملة للهواتف الذكية مع أجهزة تنظيم ضربات القلب، اعتمادا على هاتف آيفون 6. ولكن بلاشكه عاد ليؤكد أنه لم تحدث تداخلات مثل هاتف آيفون 12 الجديد نظرا لأن هاتف آيفون 6 لا يشتمل على الحلقة المغناطيسية “ماغ سيف”.

وينصح الطبيب الألماني بضرورة تحقق كل مريض على حدة مما إذا كان هاتفه الذكي يؤثر على وظيفة الأجهزة المزروعة، وذلك عندما يكون الهاتف الذكي موضوعا على الصدر مباشرة أو في مواقف الحياة اليومية عندما يتم إجراء المكالمات الهاتفية، ووضع الهاتف الذكي على الأذن اليمنى أو اليسرى.

                            

إعلانات

 

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر أخبار :
error: