أهلا و سهلا، عما تبحث ؟

اقتصاد

مسؤولو الفيدرالي يحافظون على نبرة “صبورة” حيال تشديد السياسة النقدية

أظهر محضر اجتماع اللجنة صانعة السياسة النقدية في مجلس الاحتياطي الفيدرالي، الذي عقد في 15 و16 يونيو المنصرم، أن مسؤولي الاحتياطي الفيدرالي لم يكونوا مستعدين للإعلان عن خطة لتقليص مشتريات الأصول، نظرًا لارتفاع درجة عدم اليقين بشأن التوقعات، على الرغم من أنهم كانوا يرغبون في وضع خطة في حال اضطروا للتحرك عاجلاً.

وأوضح المحضر أن مسؤولي البنك المركزي الأميركي عبروا عن اعتقادهم بأنه لم يتحقق قدر كبير إضافي من التقدم نحو التعافي الاقتصادي، لكنهم اتفقوا على أنهم يجب أن يكونوا مستعدين للتحرك إذا تحققت مخاطر التضخم أو مخاطر أخرى.

وقال محضر الاجتماع الذي نشر أمس الأربعاء، إن المشاركين اتفقوا على أن التضخم ارتفع بأكثر من المتوقع، لكنهم اعتبروا أن الزيادة في الأسعار تعكس إلى حد كبير عوامل مؤقتة.

وأضاف أن “عدة مشاركين” في الاجتماع ما زالوا يشعرون بأن شروط خفض مشتريات الأصول “ستتحقق في موعد أقرب مما كانوا يتوقعون”.

لكن آخرين رأوا إشارة أقل وضوحا من البيانات الواردة، وحذروا من إعادة فتح الاقتصاد بعد جائحة خلفت مستوى غير معتاد من الضبابية وتتطلب نهجا “صبورا” فيما يتعلق بأي تغيير للسياسة.

وقال محضر الاجتماع إن “غالبية كبيرة” بين مسؤولي مجلس الاحتياطي يرون أن مخاطر التضخم “تميل نحو الصعود”، وإن مجلس الاحتياطي ككل يشعر بأنه يجب أن يكون في وضع الاستعداد للتحرك إذا تحققت تلك المخاطر.

⭐  الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لمركز الجزائري لصحافة و تكنولوجيا الإعلام ، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (CAP Technology). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال عبر الإيمايل.

حقائق

تهذيب |  أستاذة و الصحفية جوهر أصالة  نشر يوم : 24-05-2021تحديث المقال : يوم 26-05-2021 … 11-06-2021 يقول الله … بسم الله الرحمان الرحيم...

حقائق

تهذيب |  أستاذة و الصحفية جوهر أصالة سنتطرق مع الإمام سيدي “المصطفى”، من مدينة تلمســـان العتيقة، عاصمة العارفين بالله و أولياء الله الصالحين، إلى...

أخبار الصرف، العملات و المعادن

تباينت أسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الدينار الجزائري، اليوم السبت 15 مايو 2021، في البنك المركزي وتعاملات السوق السوداء. واستقر سعر اليورو في البنك...

الجزائر

ستظل مجازر 8 ماي 1945 التي اقترفه العدوان الفرنسي النجس ضد الشعب الجزائري الأعزل، محفورة في الذاكرة الوطنية، كونها من أبشع الجرائم ضد الانسانية...

error: