أهلا و سهلا، عما تبحث ؟

اقتصاد

مفارقة عجيبة.. أزمة كورونا الأقصر في تاريخ الاقتصاد الأميركي

قال الموثق الرسمي للدورات الاقتصادية في الولايات المتحدة يوم أمس الاثنين، إن الركود الذي سببه وباء كورونا سيسجله التاريخ باعتباره واحدًا من بين الأعمق – لكنه أيضًا الأقصر – في تاريخ أقوى اقتصاد في العالم.

وفقًا للمكتب الوطني للبحوث الاقتصادية، استمر الركود في اقتصاد أميركا شهرين فقط، من فبراير 2020 حتى أبريل من العام نفسه.

وعلى الرغم من أن الانكماش أظهر تراجعا حاداً في الناتج المحلي الإجمالي بنسبة 31.4٪ في الربع الثاني من العام الذي عصفت به الجائحة، إلا أنه شهد أيضًا انتعاشاً هائلاً في الفترة التي تلت ذلك، مع إقرار سياسات تحفيز غير مسبوقة عززت الإنتاج بنسبة 33.4٪.

قال المكتب الوطني للأبحاث الاقتصادية في بيان صحافي: “عند تحديد حدوث انخفاض في أبريل 2020، لم تستنتج اللجنة أن الاقتصاد قد عاد إلى العمل بطاقته الطبيعية”. وقررت اللجنة أن “أي تراجع في الاقتصاد في المستقبل سيكون بمثابة ركود جديد وليس استمرارًا للركود المرتبط بذروة فبراير 2020. وكان أساس هذا القرار هو طول وقوة الانتعاش حتى الآن”.

كان الركود الوبائي فريدًا من عدة نواحٍ، ليس أقلها مدى سرعة حدوث الانكماش ومدى شراسة التعافي.

تقليديًا، يُعرّف الركود بأنه ربعين متتاليين من نمو الناتج المحلي الإجمالي السلبي، حيث انخفض النمو الأميركي في الربع الأول من عام 2020 بنسبة 5٪. لكن المكتب الوطني للأبحاث الاقتصادية أشار إلى أنه في الأوقات العادية، يستمر الركود “لأكثر من بضعة أشهر”.

على أي حال، فإن ركود كوفيد-19 هو الأقصر في التاريخ الأميركي، يأتي بعده التراجع خلال الفترة من يناير إلى يوليو 1980 الذي دام ستة أشهر. واستمر ركود الاقتصاد الأميركي أطول مدة على الإطلاق من أكتوبر 1873 إلى مارس 1879، أي لـ 65 شهرًا.

لكن القرار في هذه الحالة بأن الركود انتهى منذ أكثر من عام لم يكن مفاجئًا، حيث أعلن العديد من الاقتصاديين منذ فترة طويلة أن الانخفاض في النمو الأميركي قد انتهى، حيث ارتفع الناتج المحلي الإجمالي السنوي 4.3٪ و 6.4٪ في الربعين الماضيين وهو على المسار الصحيح للقفز بنسبة 7.5٪ في الربع الثاني من عام 2021، وفقًا لمجلس الاحتياطي الفيدرالي في أتلانتا.

وعادت معظم المؤشرات الاقتصادية في أميركا إلى مستويات ما قبل كوفيد-19، على الرغم من أن التوظيف، الذي يمكن القول إنه الأكثر أهمية، قد تأخر، إذ لا تزال معدلات التوظيف أقل بـ 7.1 مليون وظيفة عما كانت عليه في فبراير 2020، قبل أن يبدأ الوباء، بحسب CNBC.

⭐  الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لمركز الجزائري لصحافة و تكنولوجيا الإعلام ، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (CAP Technology). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال عبر الإيمايل.

حقائق

تهذيب |  أستاذة و الصحفية جوهر أصالة  نشر يوم : 24-05-2021تحديث المقال : يوم 26-05-2021 … 11-06-2021 يقول الله … بسم الله الرحمان الرحيم...

حقائق

تهذيب |  أستاذة و الصحفية جوهر أصالة سنتطرق مع الإمام سيدي “المصطفى”، من مدينة تلمســـان العتيقة، عاصمة العارفين بالله و أولياء الله الصالحين، إلى...

أخبار الصرف، العملات و المعادن

تباينت أسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الدينار الجزائري، اليوم السبت 15 مايو 2021، في البنك المركزي وتعاملات السوق السوداء. واستقر سعر اليورو في البنك...

الجزائر

ستظل مجازر 8 ماي 1945 التي اقترفه العدوان الفرنسي النجس ضد الشعب الجزائري الأعزل، محفورة في الذاكرة الوطنية، كونها من أبشع الجرائم ضد الانسانية...

error: