أهلا و سهلا، عما تبحث ؟

تكنولوجيا

منها البرتغالية والتركية.. يوتيوب تختبر الترجمات التلقائية بلغة المستخدم الأصلية

هناك سوق ضخم لمقاطع الفيديو باللغات المحلية، ويمكن لميزات الترجمة التلقائية أن تزيد من مشاهدي صناع المحتوى.

اعتبر البعض إزالة منصة يوتيوب (YouTube) للتعليقات التوضيحية المجتمعية العام الماضي بمثابة ضربة للمستخدمين العالميين الذين اعتمدوا عليها أداة للترجمة.

وفي غيابها، اضطر المشاهدون إلى الاعتماد على الترجمات المصاحبة التي يتم تحميلها تلقائيًا أو يدويًا، والتي غالبًا ما تكون غير موثوقة.

ويبدو أن شركة غوغل (Google) لم تغفل عن أهمية ميزة الترجمة عبر يوتيوب، وتبعًا لذلك فإنها تجرب أداة جديدة تترجم تلقائيًا الإنجليزية إلى اللغة الأم للمستخدم.

وبحسب ما ورد، بدأت مجموعة من المستخدمين المحددين برؤية خيارات الترجمة لعناوين الفيديو والأوصاف والتعليقات التوضيحية من خلال نسخة يوتيوب عبر الويب، وأجهزة الحواسيب، وتطبيق الهاتف المحمول.

واكتشف المستخدمون حتى الآن الترجمات التلقائية للإنجليزية إلى البرتغالية، والإنجليزية إلى التركية، لكن من غير الواضح مدى انتشار الاختبار.

وتتعلق الترجمات التلقائية على ما يبدو بتغيير على جانب الخادم، مما يعني أن التغيير يقتصر على المختبرين ولا يتم طرحه كتحديث للتطبيق.

وتتمتع غوغل بقوة كبيرة في مجال الذكاء الاصطناعي مما يساعدها في توسيع وصول الأداة إلى عدد أكبر من المستخدمين، كما أن ميزة الترجمة الخاصة بالشركة هي المترجم الشفهي الأكثر شيوعًا عبر الويب مع دعم 108 لغات.

وتعد يوتيوب، من حيث الحجم، أكثر منصة فيديو عبر الإنترنت، وسيكون تمكين الترجمة التلقائية عبرها بمثابة ميزة مفيدة جدًا لمئات الملايين من المستخدمين.

وبالنظر إلى أن المنصة تمثل خدمة عالمية بإصدارات مترجمة بأكثر من مئة دولة، فإنها تعتبر بيئة مناسبة لتجربة المزيد من أدوات الكلام والنصوص التي تعمل بالذكاء الاصطناعي.

وأشار تقرير صادر عن بو ريسيرش (Pew Research) -نُشر عام 2019- إلى أن 67% من المحتوى عبر القنوات التي تضم أكثر من 250 ألف مشترك ليس بالإنجليزية.

ويعني ذلك أن هناك سوقًا ضخمًا لمقاطع الفيديو باللغات المحلية، ويمكن لميزات الترجمة التلقائية أن تزيد من مشاهدي صناع المحتوى.

⭐  الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لمركز الجزائري لصحافة و تكنولوجيا الإعلام ، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (CAP Technology). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال عبر الإيمايل.

حقائق

تهذيب |  أستاذة و الصحفية جوهر أصالة  نشر يوم : 24-05-2021تحديث المقال : يوم 26-05-2021 … 11-06-2021 يقول الله … بسم الله الرحمان الرحيم...

حقائق

تهذيب |  أستاذة و الصحفية جوهر أصالة سنتطرق مع الإمام سيدي “المصطفى”، من مدينة تلمســـان العتيقة، عاصمة العارفين بالله و أولياء الله الصالحين، إلى...

أخبار الصرف، العملات و المعادن

تباينت أسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الدينار الجزائري، اليوم السبت 15 مايو 2021، في البنك المركزي وتعاملات السوق السوداء. واستقر سعر اليورو في البنك...

الجزائر

ستظل مجازر 8 ماي 1945 التي اقترفه العدوان الفرنسي النجس ضد الشعب الجزائري الأعزل، محفورة في الذاكرة الوطنية، كونها من أبشع الجرائم ضد الانسانية...

error: