أهلا و سهلا، عما تبحث ؟

اقتصاد

هل تخلت أوروبا عن اللقاح الأسرع تطبيقاً ؟

في ذروة أزمة إمدادات اللقاحات في أوروبا في مارس الماضي، وُصف لقاح جونسون آند جونسون أحادي الجرعة لـ كوفيد-19 بأنه سيغير قواعد اللعبة. ولكن بعد مرور شهرين على اعتماده، فإن اللقاح هو الأقل استخداماً بين جميع اللقاحات الأربعة المعتمدة.

يأتي ذلك، بعد أن لعبت مشاكل الإمداد، ومخاوف السلامة، وتحسين عمليات تسليم اللقاحات المنافسة واستراتيجيات التلقيح في البلدان دوراً في كبح الاستخدام.

وعلى الرغم من الميزة اللوجستية الواضحة للقاح في عدم الحاجة إلى جرعة معززة، فقد قام الاتحاد الأوروبي فقط بإعطاء حوالي نصف الجرعات التي تم تسليمها – وهو معدل استخدام أقل بكثير من أي لقاح منافس لـ كوفيد-19، بما في ذلك أسترازينيكا، والذي واجه أيضاً مشاكل مرتبطة بالإمداد والسلامة.

ويبدو أن مشاكل الإمدادات أغضبت المسؤولين الأوروبيين، حيث قررت المفوضية الأوروبية بالفعل عدم اللجوء إلى خيار طلب 100 مليون جرعة إضافية من لقاح جونسون آند جونسون وفقاً للاتفاقية الموقعة مع الشركة، والتي كان من المقرر وصولها قبل نهاية يونيو.

وقالت مصادر في الاتحاد الأوروبي إنه في حالة الطلب، فمن المرجح أن يتم التبرع بالجرعات الإضافية لدول خارج الكتلة، وفقاً لما ذكرته “رويترز”، واطلعت عليه “العربية.نت”.

آمال كبيرة

قبل ثلاثة أشهر، كان الوضع مختلفاً تماماً، حيث قالت مفوضة الصحة في الاتحاد الأوروبي ستيلا كيرياكيدس في 11 مارس، وهو اليوم الذي تمت فيه الموافقة على استخدام لقاح جونسون آند جونسون في الاتحاد الأوروبي: “يمكن للقاح جرعة واحدة أن يحدث فرقاً في سرعة طرحه”.

تزامن ذلك، مع إخلال شركة أسترازينيكا في الالتزام بوعود تسليم اللقاح للاتحاد الأوروبي، كما فعلت جونسون آند جونسون الأمرة ذاته. فبعد شهرين، تم تسليم حوالي 12 مليون جرعة فقط إلى الاتحاد الأوروبي من أصل 55 مليون جرعة كان متوقع تسليمها بحلول نهاية يونيو.

ويرجع ذلك بعد أن أدت مشكلات الإنتاج في شركة Emergent – وهي مقاول من الباطن ينتج لقاحات جونسون، حيث رفض الاتحاد الأوروبي حوالي 20 مليون جرعة منها هذا الشهر.

ومن بين الجرعات التي حصل عليها الاتحاد الأوروبي لم يتم إعطاء حوالي نصف اللقاحات ما يعني 6 ملايين جرعة، وفقاً لبيانات من المركز الأوروبي للوقاية من الأمراض ومكافحتها (ECDC)، وهو أقل معدل استخدام من جرعات كوفيد-19 الأربع التي وافقت عليها وكالة الأدوية الأوروبية (EMA).

وبالمقارنة، فقد تم إعطاء أكثر من 90% من حوالي 250 مليون لقاح شحنتها شركة فايزر وشريكتها بيونتيك، وتم استخدام ما يقرب من 85% من أكثر من 30 مليون جرعة من مودرنا.

كما تم حقن حوالي 75% من لقاح أسترازينيكا، البالغ حجم تسليماتها نحو 70 مليون جرعة.

يأتي ذلك، فيما أكدت جونسون آند جونسون إنها ستسلم 200 مليون جرعة طلبها الاتحاد الأوروبي، لكنها رفضت التعليق على هدف الربع الثاني وعلى الاستهلاك المنخفض للقاحها.

 

       

⭐  الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لمركز الجزائري لصحافة و تكنولوجيا الإعلام ، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (CAP Technology). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال عبر الإيمايل.

صحة

تماما مثلما تفيد ممارسة التمارين الرياضية في المحافظة على صحة الجسم بشكل عام، كذلك تفيد التدريبات الذهنية في المحافظة على صحتك العقلية وحمايتك من...

صحة

تتجدد كل فترة النقاشات حول أيهما أفضل: تناول اللحوم أم اتباع نظام غذائي نباتي. وبالنظر إلى أن أكثر من نصف سكان العالم ليسوا نباتيين،...

صحة

دائما ما تثير القهوة الجدل خاصة بين عشاقها، ودائماً ما يدور النقاش حول العدد الأمثل لفناجين القهوة كل يوم، وأي كمية تعد مفيدة للصحة،...

صحة

يجادل فريق من العلماء الأميركيين هذه الأيام، في دراسة جديدة قد تكون مُرضية لشريحة كبيرة من الناس، بأن الأسباب الجذرية لوباء السمنة ترتبط أكثر...

error: